ماذا تعلمي عن سرطان المبيض

ماذا تعلمي عن سرطان المبيض؟

 

بقلم الدكتور محمد عيد زكريا / استشاري أول المعالجة بالأشعة و الأورام و الكشف المبكر عن السرطان

كلنا يعلم ما هو السرطان وأنه من الممكن أن يصيب الإنسان في أي عضو من أعضاء الجسم.  وسنتحدث  عن سرطان المبيض. المبيضان موجودان في الحوض الأنثوي وهما مسؤلان عن عملية الإباضة في منتصف الدورة الشهرية في اليوم ال 14 "+ 1" أو "14- 1"  لكي يتم تلقيحها بالحيوان المنوي وتكوّين الجنين. المبيضان يتلقيا أوامر هرمونية لمتابعة الإباضة مرة واحده كل شهر قمري ويبقى بعد خروج البويضه من احد المبيضين جسيما صغيرا يسمى بالجسم الأصفر الذي ينتج أيضاً هرمونات بناءً على الأوامر الهرمونية الصادرة عن الغدة النخامية .

يقوم بوق فالوب بتلقف البويضة وتستقر في الثلث الأول منه و تنتظر الحيوان المنوي لحدوث الحمل على البطائن الوثيرة في جدارالرحم الداخلي لاستقبال النطفة الأمشاج (الحيوان المنوي  + البويضة الأنثوية) ثم عملية العلوق بالرحم بعد ستة ايام . فإن لم يحدث الحمل تسقط كل البطائن من جدارالرحم الداخلي وتخرج منه على شكل الدورة الشهرية القادمة )الحيض) في اليوم الثامن والعشرين بعد انتهاء الدورة السابقه .

كيف يتكون سرطان المبيض؟

قد يحدث خلل في خليه او مجموعة خلايا في احد المبيضين في اي مكان منهما وتتكون الخلايا السرطانية . في الأردن سرطان المبيض يحتل المركز السابع من بين كل الأورام التي تحدث عند النساء حسب إحصائيات المسجل الطبي الأردني للسرطان التابع لوزارة الصحة لعام 2003.  فقد بلغت نسبة سرطان المبيض حوالي 4% من جميع أنواع السرطانات لدى النساء واحتلت المركز السابع لديهن. ويشكل هذا السرطان السبب السادس للوفاة بين السيدات المصابات به . وقبل ذكر اسباب هذا السرطان سنذكر عوامل الحماية منه

عوامل الحماية التي تمنع حدوث سرطان المبيض

لوحظ في دراسات أمريكية حديثة  عوامل الحماية من سرطان المبيض وهي كالتالي

 

1.    العمر: 

a.     الحمل المبكر لدى السيدات صغار السن في العقد الثاني و الثالث يحمي السيدات من سرطان المبيض

b.    السيدات اللاتي يحدث لديهن الحمل في سن متأخرة كذلك يشكل حماية من سرطان المبيض

 

2.    حبوب منع الحمل: سواء لمنع الحمل أو لغايات تنظيم الدورة الشهرية بكميات قليلة حيث يبدو أنه يقلل من نسبة حدوث سرطان المبيض.

 

الفحوصات المطلوبة لاستقصاء سرطان المبيض كلها متوفرة في المختبرات عدا عن "براكا 1" و "براكا 2" وهما عباره عن جينين وجدا بين الجينات الأخرى لحماية السيدات من سرطان الثدي والمبيض ولكن قد يحدث خلل في هذين الجينين وبالتالي يصبحا عوامل خطر للإصابه بهذين السرطانين.  و سيتوفرا في المختبرات الأردنيه  بعد أسابيع .

 

أسباب سرطان المبيض

1.    حدوث خلل في الجين "براكا 1 – BRCA1" و "براكا2 – BRCA2" فيحدث سرطان الثدي او المبيض

2.    التأريخ المرضي لبعض السيدات اللاتي أصيبت احدى قريباتهن بهذا النوع من السرطان أو بسرطان الثدي

3.    تلازم سرطان القولون أو الثدي أو المعدة لدى النساء القريبات  - يمكن ان تدق ناقوس الخطر للإصابة بسرطان المبيض .

           4- الكشف المبكر عن سرطان الثدي والمييض وعمل فحوصات مخبرية وسونار قد تكشف عن سرطان المبيض في مراحلة المبكرة وتسمى هذه بمتلازمة لنش

4.    في دراسة سويدية لم يتم اثباتها حتى الآن : أن سرطان المبيض يزيد لدى النساء اللواتي يشربن كوبين أو أكثر من الحليب يوميا لسنوات طويلة (لم يتم اثبات هذا السبب بشكل علمي) هذه الدراسة السويدية أجريت على   61،000 سيده(واحد وستين ألف ) سيدة تتراوح أعمارهن بين 13 عام وحتى العقد الرابع من عمرهن

5.    استعمال البودرات المختلفة ، التعرض المباشر و اليومي لمادة الاسبست وشرب الكحول لسنوات عديدة.

انواع سرطان المبيض

توجد أربعة أنواع سرطانية حسب الخلية الأم التي يحصل بها الخلل ويتراوح خبث السرطان ما بين سهل العلاج و الشفاء و أخرى خبيثه جدا تبقى مع السيدة وتعود للظهور رغم علاجها بالعقاقير الكيماوية.

وبإمكاننا أن نحسن نتائج علاج هذا المرض عن طريق الكشف المبكر جداً كل عام بفحصين زهيدي التكلفة وليس هناك ثمن لحياة الإنسان – فهو أو فهي أغلى ما نملك--.  فهيا إلى الكشف المبكر عن سرطان الثدي وسرطان المبيض.