ورم بالثدي و او افرازات من الحلمة

 

إلى من يهمها الأمر

ماذا يتوجب عليك ان تفعلي اذا لاحظت ورم بالثدي و او افرازات من الحلمة

 

 

v     ان  وجدت ورم في احد الثديين: وجود الأورام بإختلاف حجمها في سن الطمث هو امر شائع عند بعض  السيدات

         ولكن لو وجدت ورما يزداد حجمه(ان كنت ممن يمارسن الكشف الذاتي) او بالشكل او بالملمس او ورم جديد

v     ابدئي بمراقبته  لمده لا تزيد عن اسبوعين

v     ان وجدت ثانية نفس الورم او اكبر او تغير بالشكل او الحجم  فيتوجب عليك زيارة الطبيب

v     ان كنت في سن ما فوق الخمسين عاما او اكثر يتوجب عليك زيارة الطبيب

v    اذا لاحظت اي تغير في شكل الحلمه او حكة طويلة المدى  ليوم اويومين او اكثر

v     عقدة لمفاوية تحت الإبط (ورم تحت الإبط ) يتوجب عليك زيارة الطبيب.

  ان  وجدت افرازات من الحلمة :    

v     هل هذا الإفراز دائم

v     او متقطع

v     هل لون الإفراز مثل شكل الحليب

v     هل لونة بني او مائل الى الصفار او الخضار

v     بعض هذة الإفرازات قد تكون مرتبطة بالتغيرات الهرمونيه

v     هل هذة الإفرازات من ثدي واحد ام من كليهما

v     هل  هذة الإفرازات تحدث هذه الإفرازات  تلقائيا ام بعد عصر الحلمه

الجواب :

1-      اذا تزامن هذا الإفراز مع الاعراض السبق ذكرها او الأعراض التي تحدثنا عنها في مقالات سابقة

2-      ان كانت هذة الإفرازات تحدث تلقائيا دون الضغط على الحامه

3-      لونها اصفر مائل للخضره او البني او مصاحب بالدم او حتى لون الدم

الإفرازات من ثدي واحد  فعليك مراجعة الطبيب دون تأخر

هل تكفي ممارسة الكشف الذاتي بالبيت

v      لا  ابدا على اهميتها ووجوب ممارستها فيجب عليكن سيداتي

v     اجراء فحص سريري في عيادة الإستشاري الخبير في امراض الثدي نسبة الدقة 30-40%  

v     ثم عمل الماموجرام و السونار (الالتراساوند) وتكون هذه الفحوصات هي الاساس  ونعتمد عليها  للمقارنه مع الصور اللاحقة

v      ممارسة الكشف الذاتي بالبيت كل شهر بعد انتهاء الطمث ونحن نعتمد على ما حباكن الله من قوة الملاحظة التي تفوق مثيلتها عند الرجال بثلاثة اضعاف.

v     الماموجرام: يزيد  من نسبة الد قة ب 30% لإكتشاف اي ورم بالثدي والماموجرام

v     السونار (الالتراساوند) له الكلمه ما قبل الفصل للتأكد من ان الورم الذي جسه الطبيب و حيث يظهر ان كان الورم كيسيا او تجمع الياف او ورم يثير الشكوك (سرطاني او غير سرطاني) ويجب ان يجرى هذا الفحص بيد خبيرة جدا ( وذلك بسبب ان دقة التشخيص تعتمد على اليد الخبيرة لأخصائي الأشعة التي يتفرع منها عمل السونار كما هو جار عندنا في هذة الأيام ولا تعتمد على الجهاز) وبذا تكوني قد فعلت الصواب.

v     احتفظي بكل هذه الفحوصات كي يتمكن طبيب الأشعة التشخيصية  وطبيب الكشف المبكر من المقارنة بين الجديد والقديم.

v     وحسب اخر عدد من المجلة الطبية الصادرة عن جمعية السرطان الأمريكية (و منظمة سرطان الثدي  الامريكية) فهم يوصون بأن يعاد عمل الماموجرام و السونار (الالتراساوند) كل عام وليس كل عامين