الأسئلة االتقليديه التي تسألها كل السيدات عن سرطان الثدي .....

الأسئلة االتقليديه التي تسألها كل السيدات عن سرطان الثدي .....

 

عشرةاسئلة تقليدية تسألها كل السيدات عن سرطان

الثدي

مقدمة 

 

ما خطراصابتك بسرطان الثدي؟

ما هي افضل وسائل العلاج من سرطان الثدي  لك؟

ماذا عن مضادات التعرّق وسرطان ثدي؟

عدم معرفتك للحاله  يُمْكِنُ أَنْ تَآْذيك.

التضليل يُمْكِنُ أَنْ يَمْنعَك مِنْ الإعتِراف بإصابتك بسرطان الثدي. لتَقليل الأخطارِ والحصول على أفضل اشكال العلاج المفيد.

سلّحْي نفسك بالحقائقِ.

هنا عشْرة ِ اسئلة تقليدية تسألها كل السيدات حول سرطان الثدي، تَليها طرق العلاج المفيدة لسرطان ثدي.

1.      هل يُؤثّرُ سرطان الثدي على النِساءِ الأكبر سنّاً فقط.

لا.حقيقيُا ان خطرُ سرطان الثدي يَزِيدُ كلما نَنْمو أكبر سنّاً، سرطان الثدي يُمْكِنُ أَنْ يَوجدَ بأي عُمر. مِنْ الولادةِ للشَيْخُوخَة.في الأردن 21.8سيدة من بين كل 100.000 سيدة (سنويا) اصيبت بسرطان الثدي حسب الإحصاءات الدقيقة جدا من السجل الوطني الأردني واخر احصائية متوفره لدينا هي لعام 2003 حيث بلغ عددالمصابات بسرطان الثدي لنفس العام (576) حالة فقط = 16.6 % من مجموع كل حالات السرطان التي سجلت في 2003 وترتيبة هو الأول بين سرطانات السيدات (اي ما يعادل 31.8 % من جميع  السرطانات النسائية على اختلاف انواعها التي سجلت لدى السجل  الوطني الأردني)؛  متوسط العُمرِ 45  سنة. ويظهر جليا ان اعدد الحلات تزداد مع تقدم العمر:

 ففي احدث دراسة امريكية: سجلت لديهم الحالات كما يلي:

من عمر 40 -59 واحدة من 25 سيدة(4 % خطر)؛

مِنْ العُمرِ 60-79، الفرصة واحد في 15 (تقريباً 7 %).

 2. لو كان لديك عامل خطرِ لسرطان الثدي، فهل من المحتمل أَنْ تصابي به ؟  لا.

الإصابه  بسرطان الثدي لَيسَت مؤكده حتى لو كان لديك إحد اخطرِ  عوامل الخطرالأقوى مثل : شذوذ جينِ سرطان الثدي.

نِساءِ لديهن بي آر سي أي (BRCA-1)1  أَو بي آر سي أي  2BRCA عامل شذوذ جيني موروث فإن 40-80 %  من هذه السيدات سيصبن بسرطان الثدي على اي عمر خلال كامل حياتهن؛   20-60 % لَنْ يصبن .

 كُلّ عوامل الخطرِ الأخرى تَرتبطُ بإحتمال اقل بكثير مِنْ اللاتي شخّصن بسرطان الثدي.

3. لو لم تكن قد حدثت  اصابه بسرطان الثدي في عائلتِكَ، أنت لَنْ تصابي به.  لا.

كُلّ إمرأة لَديها بَعْض اخطارِ حدوث سرطان الثدي.  80 % مِنْ النِساءِ اللاتي يصبن بسرطان الثدي لَيْسَ لهُن تأريخُ عائليُ معروفُ مِنْ المرضِ.

 تقدم العُمر  - فقط تآكل وتَلف بالخلايا - هو عاملُ الخطرِ الوحيدِ الأكبرِ لسرطان الثدي.

 لأولئك النِساءِ اللواتي عِنْدَهُنّ  تأريخ عائلي مِنْ سرطان الثدي،  فقَدْ يُرْفَعُ خطر الصابة قليلا ، أَوحتى لا على الإطلاق. إذا كنت قلقه، فلماذا لا تناقشُين تأريخَكَ العائليَ مَع طبيبِكَ استشاري الكشف المبكر او اي مستشارفي علم  الوراثة. فلا تَقْلقُي بدون أي داع.

 

4. فقط تأريخ أمّكَ العائلي لسرطان الثدي يُمْكِنُ أَنْ يُؤثّرَ علىخطرِكَ؟. لا.

أي تأريخ سرطان الثدي في أمِّكَ أَو عائلةِ أبّيكَ سَيُؤثّرانِ على خطرِكَ على حد سواء. ذلك لأن نِصْفَ جيناتِكَ يَجيءُ مِنْ أمِّكَ، نِصْف مِنْ أبّيكَ. ولكن احتمال اصابة الرجل الذي لديه شذوذ جينِي بسرطان الثدي أقل ذاك عند إمرأة لديها جين مماثل. لذا، إذا كنت تُريدُين أَنْ َتعلّمَي أكثر حول تأريخِ أبّيكَ العائليِ، فيَجِبُ أَنْ تَنْظرَي بشكل رئيسي على النِساءِ من جانبِ أبّيكَ، ليس فقط الرجال.

5. هل يُسبّبُ إستعمال مضاداتِ التعرّق سرطان الثدي ؟. لا.

 

ليس هناك دليل ان المكونات النشيطة في مضاداتِ التعرّق، أَو  مُخَفِّض للتعرق مِنْ منطقةِ تأثيراتِ خطيرة للاصابة بسرطان الثدي . إنّ الصلةَ المُفتَرَضةَ بين سرطان الثدي ومضاداتِ التعرّق مستندة على التضليلِ حول عِلْمِ التشريح و سوء فهم سرطان الثدي.                       

 

6. هل تُسبّبُ حبوبُ تحديدِ النسل سرطان الثدي ؟. لا.

حبوب تحديدِ النسل المعاصرةِ تَحتوي على جرعة منخفضة مِنْ هورموناتِ الإستروجين والبروجسترون. الكثير من الدِراسات

و الأَبْحاثُ لم تصل الى اثبات اي صلة بين حبوبِ تحديدِ النسل وخطرِ زايادِة الإصابة بسرطان الثدي. على أية حال، دراسة واحدة التي دَمجتْ نَتائِجَ العديد مِنْ الدِراساتِ المختلفةِ اثبتت وجود صلة بين حبوبِ تحديدِ النسل و زيادة صغيرة جداً في الخطرِ. واثبتت الدراسةُ بِأَنَّ هذه الزيادةِ الطفيفةِ أيضاً في الخطرِ قد نَقصتْ بمرور الوقت. لذا فبعد 10 سَنَواتِ، لَن تُرتَبطْ حبوب تحديدِ النسل بزيادةِ في الخطرِ. حبوب تحديدِ نسل لَها المنافعُ أيضاً:

o يَنْقصُ من خطر سرطان المبيض وخطر سرطانِ  بطانة الرّحمِ،

o يُخفّفُ عن الاِضطراباتِ الحيضيةِ، مرض تحريضي حوضي، والمبيض، وخراجات، و

o يُحسّنُ الكثافةَ المعدنيةَ للعظامَ.

كَمَا هو الحَال مَعَ أيّ طبّ، فأنت بحاجة الى أَنْ تَزنَي الأخطارَ والمنافعَ وتُقرّرُي مالذي أفضل لَك.

7. هل صحيح ان الأطعمةِ الدهنية(الدسمة) تسبّبُ سرطان الثدي ؟. لا.

عِدّة دِراسات كبيرة لم تستطع على اثبات وجود ّصلة بين أكل أطعمةِ الدسم  العالي و خطر أعلى مِنْ سرطان الثدي. الدِراسات المستمرة تُحاولُ تَوضيح هذه القضيةِ أبعد.

نحن يُمْكِنُ أَنْ نَقُولَ ان تجنّبِ تناول أطعمةِ دسمة هو إختيار صحّي للأسبابِ الأخرى: لتَنزيل الكولوستيرولِ "السيئِ" (كثافة منخفضة ، ويَزِيدُ الكولوستيرولَ "الجيدَ" (كثافة عالية )؛ لحمية اصحِ، ولمُسَاعَدَتك بالسيطرُة على وزنِكَ. فوزن الجسمِ الفائضِهو من احد عوامل الخطرِ لسرطان الثدي، لأن الدهنَ الإضافيَ يَزِيدُ إنتاجَ الاستروجين خارج المبايضِ ويُضيفُ إلى المستوى العامِّ للاستروجين في الجسمِ. إذا كان جسمك زائد الوزن، أَو لديه الميل لذلك بسهولة،تفادىتناول الأطعمةَ الدسمة

8. هل الفحص الذاتي لوحده  أفضل طريقِ لتَشخيص سرطان الثدي؟. لا.

 فحص الثدي الشعاعي الماموغرام مع السونار بعد الفحص السريري لدى الإستشاري الخبير هو الطريقِ الموثوقِ لإيجاد سرطان الثدي مبكرا و قابل للعلاجُ ً. في الوقت الذي يصبح سرطان الثدي قابل للجس يكون عادة مِنْ الحجمِ المتوسطِ .  وَجدَ السرطان أولاً على فحص الثدي الشعاعي. وفحص الثدي بواسطتك ما زالا مهمُين جداً.

حوالي 25 % مِنْ سرطان الثدي تشخص سريريا من قبل الطبيب (ولَيسَ على الماموغرام)،

 35 % يتم تشخيصها  على فحص الثدي الشعاعي(ماموغرام) لوحده، و40 % يَجِدُ بكلا الفحصين مصاحبا لفحص السونار

9. لدي عوامل الخطرِ العاليِ لسرطان الثدي ولااستطيع أَنْ أعْمَلُ اي شيىء حوله ؟ . لا.

هناك عِدّة طرق فعّالة لتَخفيض الخطر لكن لا يُزيلَ خطرَالإصابة بسرطان الثدي في النِساءِ ذوات الخطرِ العاليِ.

تَتضمّنُ الخياراتُ: تغييراتَ أسلوبِ حياة (تُقلّلُ إستهلاكَ كحولِ،التوقّفِ عن التدخين  مُمارسُة الرياضة بإنتظام)، دواء (حبوب التاموكسيفين 10 ملغ يوميا، ولا تفعلي هذاالا بعد استشالرة طبيبك)؛ وفي حالاتِ الخطرِ العاليِ جداً،

جراحة قَدْ تُعْرَضُ (عمليات إزالة ثدي وقائية، ولبَعْض النِساءِ، إزالة مبيضِ وقائيةِ).

 تأكّدي من ذلك بإستشارة الطبيب أَو مستشار وراثي قبل حساب الفرضياتَ حول مستواكِ مِنْ الخطرِ.

10. هل تشخيص سرطان الثدي بمثابة حكمُ إعدام آليُا. لا.

بالكامل 80 % مِنْ النِساءِ شخّصَ بسرطان الثدي المبكر ولَيْسَ لهُ إشاراتُ اي انتشارات بالجسم (الىَ ما بعد الصدرِ والعُقَد اللمفاويةِ القريبةِ). علاوة على ذلك، 80 % هؤلاء النِساءِ يَعِشنَ على الأقل خمس سَنَواتَ، أكثر ، والعديد مِنهن يعشن اكثر من ذلكْ . والنِساء المصابات بإنتشاراتِ سرطانِنية  يُمْكِنُ أَنْ يَعِشنَ وقت طويل ليس بالامكان تحديده.

 

اعتمد ترتيب المقال وفهرسته على موضوع من موقع مايو كلينتك.

 

وموقع موسوعة ويكبيديا الأمريكيه