حبة البركة


 

حبة البركة (السمسم الأسود او الحبة السوداء) اسمه اللاتيني نايجللا ساتيفا ومستخلصها سيسامين انديسيوم- ل

من اهم محتويات حبة البركة (السمسم الأسود او الحبة السوداء) : مادة السيسامين والتي هي عبارة عن مادة ذوابة في كلوروفورم بنزين اسيتك اسيد ومادة الأسيتون

الوصف النباتي:

الوصف النباتي مضاد للأكسدة وقاتل للجراثيم والميكروبات, د5 و مانع للإلتهابات

الحبة السوداء تتكون من مكونات طبيعية (السيسامين) مخزونة داخلها بنسبة 0.5% فقط ففي بحث اجري في اليابان ثبت ان مادة السيسامين تتمتع بقوة الحماية من ارتفاع ضغط الدم وامراض القلب والشرايين والحفاظ على طبيعية وظائف الكبد ومضادة للأكسدة وضد الكوليسترول ولها مزايا ضد تكون السرطان وضاعفة عمل جسيمات الميتوكونريا الخلوية الكبديةالتي تؤثر ايجابا على الأحماض الدهنية.

النايجللا ساتيفا نبته تزهر سنويا نشأتفي جنوب غرب اسيايتراوح طولها بين 20 – 30 سم اوراقها مبسطة وطويلة و زهورها ناعمة ومائلة للزرقة ولها من 5-10 اوراق تويجية.ثمارها طويلة ومبسطة على شكل كبسولة تحتوي على 3-7

بويضات متحدة ومتراصة كل منها تحوي على عدد كبير من السمسم الأ سود او الحبة السوداء

Nigella sativa seed

اسمها بالإنجليزية النبتة المتفرقة حبة الطيب الكزبرة الرومانية البذور السوداء و بالكوريه الأسود واسماها البنغال كالي جيرا واسماها الهنود كالونجي وبالعبري كتزاخ وبالتركي شورن اوتو واسماها العرب ب حبة البركة وللرسول صلى الله عليه وسلم حديث عنها فهي شفاء من كل داء الا السأم(الموت) [Sahih Muslim : Book 26 Kitab As-Salam, Number 5489]

او كما قال واسمها بالروسية شرنوشكا وبالفارسي سيحدانة

الوصف حبة سوداء طعمها مر لاذع ولها رائحة مميزة تستعمل في الحلوى وتضاف الى بعض المشروبات وترش على الخبز الباكستاني البشواري

تاريخها:ذكر عالمي الأثار زوهاري و هوبف :ان الحبة السوداءكانت موجودة في بعض الأثار الفرعونية وبالذات في قبر توت عنخ امون لتساعدة في الحياة الأخرى

استعملت النيجيلا ساتيفا كأحد التوابل وعصرت واستعمل زيتها في اسيا اما في افريقيا فقد استعملت لأمراض الجهاز التنفسي والمعدة الكبد الكلى الجهاز الدموي جهاز الدورة الدموية وتقوية المناعة وضد الألم و اللإلتهابات والحساسية والأكسدة وضد السرطان

ابن سيناء في كتابة المشهور (قانون الطب)ذكر النايجللا(الحبة السوداء) وان لها قوة محفزة لطاقة الجسم والتعب الجسدي

استعملت الحبة السوداء في اقطار جنوب شرق اسيا لعلاج الأزمة الصدرية والتهاب القصبات الهوائية وداء الروماتزم

ومن خصائصها انها تزيد افراز الحليب لدى المرضعات وتستعمل كذلك ضد الإلتهابات الجرثومية والإلتهابت الطفلية.

استعمل زيت الحبة السوداء لعلاج الأكزيما والخراج الجلدي الذي يحتوي على الصدي

البحث العلمي: لقد قام العلماء بتجارب مخبرية حثيثة على الخنازير وتم اكتشاف ان الحبة السوداء تحتوي على مواد ثايموكوينون(سنأتي على ذكر استطباباتها لاحقا) و النايجلون التي ثبت انها تحمي وتعالج تقلص القصبات الهوائية الناتجة عن افراز الهستامين بسبب الحسساسية واستعملت بنجاح باهر في تخفيف اعراض الأزمة الصدرية والتهابات الشعب الهوائية وتمنع حدوث حصى الكلية . وثبت كذلك انها تعالج الأدمان على المورفين

والأهم من ذلك ان الحبة السوداء تحتوي على مادة السترول و بيتا سترول المعروفتان بخصائصهما المضادة لتكوين الأورام (حماية من السرطان)

مادة الثايموكوينون المستخلصة من زيت بذور النايجلا ساتيفا(الحبة السوداء):توصل الباحثون في مركز كيمل للسرطان في جامعة توماس جفرسون/ فيلادلفيا: ان زيت زيت بذور النايجلا ساتيفا(الحبة السوداء) يوقف نموالخلايا السرطانية في البنكرياس ويشفي من سرطان البنكرياس ويحمي الأشخاص المعرضين من هذا السرطان

المراجع

^ Traditional herbal medicine kills pancreatic cancer cells, researchers report

مركز كيمل للسرطان في جامعة توماس جفرسون/ فيلادلفيا